مساحة إعلانية

مبدأ باريتو




العمل بفاعلية يستلزم تحديد الأولويات وحسن التعامل معها ، وقد يعتقد البعض أن بعض الأمور التي تبدو بشكل واضح وجلي أنها ذات أهمية كبرى ولكن الواقع قد يكون غير ذلك تماما.
مبدأ باريتو أو قاعدة 80-20 كما يطلق على هذا المبدأ، تم التسمية بهذا الاسم نسبة إلى العالِم الايطالي فيلفريدو باريتو حيث قام هذا العالم الاقتصادي في عام 1906م بعمل صيغة رياضية تصف توزيع الثروة غير العادلة في بلاده ، بحيث أن 20% من الناس تملك 80% من الثروة ، وقام الدكتور جوزيف جوران بوصف هذه القاعدة (قاعدة 80-20) إلى مبدأ باريتو ، بحيث أن هذا المبدأ قام بربط السبب بالنتيجة من خلال النسبة المئوية ، ولهذا المبدأ تطبيقات كثير في مختلف المجالات. 

وسنقوم بذكر الأمثلة التالية لبعض المجالات المختلفة:
  1. في الادارة: 80% من العمل المنجز يقوم به 20% فريق العمل.
  2. في التسويق والمبيعات: 80% من المبيعات تأتي من 20% من العملاء و 80% من الشكاوي تأتي من 20% من الزبائن.
  3. في التقنية: 80% من المستخدمين يستخدمون فقط 20% من ميزات البرنامج.
  4. في المشاريع: 80% من سياسة المشروع تأتي من 20% من أصحاب الشأن.
  5. 80% من القرارات تتخذ في 20% من الاجتماعات.
  6. 80% من المعلومات التي تحتاج اليها من العقود، تحصل عليها من 20% من البنود.

وعليك أن تجتهد بتطبيق هذا المبدأ في حياتك العملية حتى تستطيع الحصول على نتائج أفضل بمجهود أقل، على سبيل المثال إذا كنت تواجه مشكلة بحيث أنه لا يتبقى شيء من مرتبك في آخر الشهر ، فعليك اتباع مبدأ باريتو وذلك من خلال تدوين جميع مصروفاتك ثم تقوم بتحليلها ، حيث سيتضح لك أن 80% من مرتبك يصرف على 20% من الأمور ، لهذا يجب عليك تركيز عملية الترشيد في هذه الأمور التي تستهلك 80% من المرتب ، والنتيجة ستكون أفضل بكثير من تركيزك على بعض الأمور التي قد لا تستهلك شيء كبير من الراتب.


المصدر: كتاب الإدارة الناجحة للوقت - باتريك فورسيت


شارك المقال

ليست هناك تعليقات

جميع الحقوق محفوظة لــ مبادرة أداة 2017 © تصميم كن مدون